الاربعطعش نور
ارجو الضغط على زر التسجيل ان كنت غير مسجل
او قراءة المواضيع تفضل اضغط اخفاء
اهلا وسهلا بكم ضيفنا العزيز


سياسي ديني منوع
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مفهوم الأمانة في الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم14nour
مشرف عام
مشرف عام


تاريخ التسجيل : 24/03/2009

مُساهمةموضوع: مفهوم الأمانة في الإسلام   الجمعة ديسمبر 25, 2009 12:55 pm



[center]مفهوم الأمانة في
الإسلام


الأمانة أساس العلاقة بين الناس
يقول الله تعالى في كتابه المجيد:{وَالَّذِينَ
هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ} [المؤمنون : 8] ويقول سبحانه:إِنَّ
اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم
بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ
إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً} [النساء : 58]. ويقول تعالى:{ يَا أَيُّهَا
الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ
أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ[الأنفال : 27].

إن الله تعالى يريد للحياة كلها، في كل علاقات
الناس مع بعضهم البعض على المستوى الفردي والاجتماعي، على مستوى الأمة والواقع كله،
أن ينطلقوا من أجل أن يكونوا الأمناء في ما بينهم على أساس القضايا التي تمسّ
الأمور الحيوية التي ترتبط بالجانب الحياتي، وتنفتح على قضايا الناس الاقتصادية
والاجتماعية والمالية، وما الى ذلك من الأمور.


من صفات المؤمن: أداء
الأمانة

ولذلك،
فإنّ الله تعالى حدّد صفات المؤمنين بأنهم يؤدّون الأمانة والعهد: الأمانات العامة
والخاصة، وكل العهود التي تصدر منهم في كل القضايا التي تتصل بحياتهم العامة
والخاصة. وهكذا يريد الله تعالى من الناس، كلِّ الناس، أن يؤدّوا الأمانات الى
أهلها، وأن لا يخونوا الله والرسول، وقد فسّر الإمام الباقر (ع) الآية التي ذكرناها
عن خيانة الأمانة: "... فخيانة الله والرسول معصيتُهما، وأمّا خيانة الأمانة فكل
إنسان مأمون على ما افترض الله عزّ وجلّ عليه".

وعلى هذا الأساس، لا بد لنا أن ندرس كل التاريخ
الذي عاشه الناس مع الأنبياء الذين انطلقوا من أجل أن يؤكدوا قضية الأمانة في
حياتهم، لأن الله تعالى أراد منهم أن يعملوا على أساس أن يلتزموا بالأمانة في كل
قضاياهم العامة والخاصة. ولكننا عندما ندرس المجتمع الذي عايش الأنبياء، فإننا نجد
أولئك الناس قد خانوا الأمانة، باعتبار أنهم لم يلتزموا بأمانة الله وأمانة أنبيائه
ورسله، ولم ينطلقوا في حياتهم الخاصة والعامة في هذا
المقام.


حقيقة الأمانة
والله تعالى يريد للناس أن يعيشوا الأمانة في
العمق لا في الشكل، ولذلك فإنه سبحانه يريد لهم أن ينظروا للأشخاص بحسب مسلكهم لا
بحسب مظهرهم، فقد عن ورد رسول الله (ص): "لا تنظروا إلى كثرة صلاتهم وصومهم، وكثرة
الحجّ والمعروف، وطنطنتهم بالليل، ولكن انظروا إلى صدق الحديث وأداء الأمانة".
فهاتان الصفتان هما اللتان تدلان على عمق الالتزام بالرسالة
الإسلامية.

وعن الإمام
الباقر (ع): "ثلاث لم يجعل الله لأحد فيهنّ رخصة؛ أداء الأمانة إلى البَّرّ
والفاجر، والوفاء بالعهد للبَّرّ والفاجر، وبرّ الوالدين بَرّيْن كانا أو فاجرَين".
وعن رسول الله (ص): "من خان أمانة في الدنيا ولم يؤدّها إلى أهلها ثمّ أدركه الموت
مات على غير ملّتي، ويلقى الله وهو عليه غضبان". وقال (ص): "لا إيمان لمن لا أمانة
له". ونحن عندما ندرس الواقع الذي عاشت فيه ثورة الحسين (ع)، فإننا نجد أن هؤلاء
الناس الذين كانوا قد بايعوه في الكوفة، والذين أعطوه العهد والميثاق والأمانة، قد
خانوا ذلك كله، وهذا ما تدل عليه كلمة: "قلوبهم معك وسيوفهم عليك"، فهم كانوا
يلتزمون محبة الإمام الحسين وولايته، ولكنهم في الوقت نفسه كانوا يقفون موقف العداء
لأن الأمويين استطاعوا إغراءهم بالمال.


خيانة
الأمة

وورد عن عليّ
(ع): "إنّ أعظم الخيانة خيانة الأمّة"، ولهذا لا بدّ للأمة كلها في كل قضاياها التي
تتصل باقتصادها وأوضاعها العامة والخاصة، أن تؤدي الأمانة إلى كل الأمة، وأن لا
تخونها. إن الله تعالى يريد منا أن نؤدي الأمانة الى أهلها، وهذا مما يجب علينا أن
نعيشه في حياتنا الاجتماعية والاقتصادية وفي حياتنا الواقعية الإنسانية في كل
الأمور.

ونحن نعرف أن
النبي (ص) كان معروفاً بأنه كان الصادق الأمين، وهذا ما يجب علينا أن نسير عليه،
فالله أمرنا أن نقتدي برسوله،{ ... وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ
الْمُتَنَافِسُونَ} [المطففين : 26]


سماحة آية الله
العظمى

العلامة المرجع
السيد محمد حسين فضل
الله

(حفظه الله)


خطبة الجمعة

(الجمعة 8 محرم 1431 هـ/ 25 كانون الأول ـ ديسمبر
2009م)

أنقر هنا لسماع الخطبة

انقر
لقرأءة الخطبة...



[/center]

_________________
خادم14nour
خادم اهل البيت14 (ع)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al14nour.piczo.com
 
مفهوم الأمانة في الإسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاربعطعش نور :: الفئة الأولى :: منتدى اسلامي-
انتقل الى: