الاربعطعش نور
ارجو الضغط على زر التسجيل ان كنت غير مسجل
او قراءة المواضيع تفضل اضغط اخفاء
اهلا وسهلا بكم ضيفنا العزيز


سياسي ديني منوع
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مكانة العقل في الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خادم14nour
مشرف عام
مشرف عام


تاريخ التسجيل : 24/03/2009

مُساهمةموضوع: مكانة العقل في الإسلام   الجمعة يناير 15, 2010 12:45 pm

ألقى سماحة آية الله العظمى،العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله، خطبتي صلاة الجمعة،
من على منبر مسجد الإمامين الحسنين(ع) في حارة حريك، بحضور عدد من الشخصيات
العلمائية والسياسية والاجتماعية، وحشد من المؤمنين، ومما جاء في
خطبته:


الخطبة الدينية

مكانة العقل في الإسلام

العقل مصدر
التّنوير

يقول الله تعالى في كتابه العزيز: {قُلْ هَلْ
يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ
أُولُو الأَلْبَابِ}[الزّمر:9].


يريد الله سبحانه وتعالى أن يؤكّد هنا أنّ العقل
هو الّذي يحقّق للإنسان خطّ التّوازن في المعرفة والإيمان، فلا إيمان إلا من خلال
العقل؛ لأنّ العقل هو الّذي يميّز بين الحقّ والباطل، وبين الهدى والضّلال، وبين
الخير والشرّ، لينطلق اختيار الإنسان من موقع الرّشد.

ومن خلال العقل، ينطلق العلم ليفتح للإنسان آفاق
الحياة، بأسرارها العميقة، وقضاياها المعقّدة، وشؤونها المتنوّعة، وحساباتها
الدّقيقة، بحيث يملك الإنسان من خلال العلم وضوح الرؤية للأشياء، فيفكّر في نور،
ويتحرّك في نور، بينما يمثّل الجهل الأفق الضيّق، والظّلام الدّامس، والتخلّف
والقلق والغموض في وعي الأمور.


قيمة
العقل

وهذا هو
الّذي يمنح الإنسانَ القيمة عند الله وعند الناس، وهو الذي يُعطي للعبادة قيمتها
أيضاً، فقد ورد عن رسول الله(ص)، أنّه أتاه قومٌ فأثنوا على رجل، فسألهم: «كيف عقلُ
الرّجل؟ قالوا: يا رسول الله، نخبرك عن اجتهاده في العبادة وأصناف الخير وتسألنا عن
عقله؟ فقال:إنّ الأحمقَ يصيب بحُمْقِه أعظم من فجور الفاجر، وإنّما يرتفع العباد
غداً في الدّرجات وينالون الزّلفى من ربّهم على قدر
عقولهم».

وعن عليّ(ع):
«على قدْرِ العقل يكون الدِّين» و«لا دين لمن لا عقل له». وعن الإمام عليّ
الهادي(ع)، أنّه سأله ابن السِّكِّيت: ما الحجّة على الخلق اليوم؟ فأجابه(ع):
«العقل، يُعرف به الصّادق على الله فيصدّقه، والكاذب على الله
فيكذّبه».


بين العلم والجهل
وعلى هذا الأساس، فإنّ الإسلام لا يقبل أن يأخذ
النّاس بأسباب الخرافة والتخلّف في ما يعتقدونه أو يقومون به، بل لا بدّ من أن
ينطلق المسلم في عقيدته وفي عمله على أساس العلم لا الجهل. ونلاحظ أنّ ثمة أناساً
في الأمّة، وفي خارجها أيضاً ـ من أجهزة المخابرات وغيرها ـ من يريدون أن يصوّروا
الإسلام بأنّه دين الجهل والتخلّف، وأن يَظهر المسلمون ـ سواء كانوا سنّةً أو
شيعةً، ولا سيّما في الفضائيّات ـ بالصّورة الجاهلة المتخلّفة والمتعصّبة، التي
تبعد النّاس عن الإسلام.

ولذلك، فإنّ مجتمع العقل هو الّذي يعيش النّقد لذاته ولأفكاره، وقد ورد عن
عليّ(ع): «على العاقل أن يحصي على نفسه مساويها في الدين والرأي والأخلاق والأدب،
فيجمع ذلك في صدره أو في كتابٍ ويعمل في إزالتها».


أيّها الأحبّة، هذا هو الإسلام، الّذي يريدنا أن
نعيش الحياة على أساس العقل، وأن نرتفع بها على أساس العلم، وأن ننطلق لنغني الحياة
من خلال ذلك.

-----------------
سماحة آية الله
العظمى

العلامة
المرجع

السيد محمد حسين فضل
الله

(حفظه الله)



خطبتي الجمعة
(الجمعة 29 محرم 1431 هـ/ 15 كانون الثاني
ـ يناير 2010)

أنقر هنا لسماع الخطبة - انقر لقرأءة الخطبة...

_________________
خادم14nour
خادم اهل البيت14 (ع)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://al14nour.piczo.com
أبو ميسون



تاريخ التسجيل : 01/05/2012

مُساهمةموضوع: رد: مكانة العقل في الإسلام   الثلاثاء مايو 01, 2012 3:25 am

شكلرا جزيلا على هذه الموضوعات القيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مكانة العقل في الإسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاربعطعش نور :: الفئة الأولى :: منتدى اسلامي-
انتقل الى: